أخبار كأس العالم

مواهب جديدة في صفوف كتيبة البرتغال

يصل منتخب البرتغال إلى روسيا 2018 باعتباره واحداً من بين الفرق الثلاثة المتوجة باللقب القاري – وهو أقل عدد يصل إلى النهائيات منذ الولايات المتحدة 1994.

وبعد أن قاد فيرناندو سانتوس كتيبة سيليساو داش كيناش إلى لقبها الدولي الأول قبل عامين، سيستعيّن هذا المدرب المخضرم ببعض المواهب الشابة التي أضافها إلى فريقه الذي يُواجه أسبانيا وإيران والمغرب في مرحلة المجموعات.

فيما يلي، يسلّط موقع FIFA.com الضوء على المواهب الشابة التي بات يزخر بها أبطال أوروبا منذ تتويجهم بالعرش القاري في كأس الأمم الأوروبية 2016.

برناردو سيلفا، 24 سنة
مانشستر سيتي، جناح
بعد أن شقّ الجناح الشاب طريقه إلى المنتخب خلال العام الذي سبق كأس الأمم الأوروبية 2016، حرمته إصابة في أوتار الركبة من المشاركة مع زملائه في النهائيات القارية التي ختمها رونالدو ورفاقه متوّجين باللقب الغالي. ومنذ ذلك الحين، عوّض برناردو سيلفا تلك الحسرة بإحرازه لقب الدوري في كل من فرنسا وإنجلترا مع موناكو ومانشستر سيتي على التوالي.

ورغم اقتصاره على لعب دور الدعم تحت قيادة بيب جوارديولا حتى الآن، إلا أنه أظهر في كأس القارات FIFA عينة من لمساته الساحرة وقدرته الهائلة على تغيير الإيقاع بسرعة، حيث أصبح الآن جاهزاً لسرقة الأضواء في سماء روسيا.

برونو فرنانديز، 23 سنة
سبورتنج لشبونة، لاعب وسط هجومي
على نحو مفاجئ، كتب فرنانديز اسمه في إيطاليا أولاً قبل أن يحصل على الفرصة لنيل إعجاب الجماهير في البرتغال. فبعدما وجد لنفسه موطئ قدم في تشكيلة أودينيزي عن عمر لا يتجاوز 19 عامًا، ثم في سامبدوريا لاحقاً، قضى لاعب الوسط المبدع هذا الموسم في سبورتنج لشبونة. ففي موسمه الأول مع فريق العاصمة، تصدّر برونو ترتيب التمريرات الحاسمة في دوري الدرجة الأولى البرتغالي، كما حلّ ثانياً في تصنيف هدافي النادي خلف العملاق باس دوست.

صحيح أنه لا يزال ينتظر الفرصة لخوض أول مباراة رسمية له مع المنتخب الذي انضم إليه في عام 2017، بيد أنه يملك من الخبرة الدولية ما يكفي وهو الذي مثل البرتغال في مسابقة كرة القدم في الألعاب الأوليمبية 2016.

جيلسون مارتينز، 23 سنة
سبورتنج لشبونة، جناح
بعد تألقه في صفوف المنتخب البرتغالي، وبعد أن أصبح يلعب بانتظام في تشكيلة سبورتنج، شقّ مارتينز طريقه إلى الفريق الوطني في الوقت المناسب حيث انضم له خلال المباراة التأهيلية الثانية في الطريق إلى روسيا، ليُثبت للجميع خلال ظهوره الثاني بعد ثلاثة أيام ما يزخر به هذا الجناح من موهبة ومهارات، حيث صنع لفريقه هدفين في 22 دقيقة فقط.

وتمكّن مارتينز – الذي سجل هدفين في كأس العالم تحت 20 سنة FIFA 2015 – من معادلة سجل فرنانديز في التمريرات الحاسمة ضمن منافسات الدوري هذا الموسم، علماً أنه كان أيضاً من بين المتوّجين بالميدالية البرونزية في كأس القارات FIFA العام الماضي في روسيا.

أندريه سيلفا، 22 سنة
إي سي ميلان، مهاجم
بينما لم يُظهر المهاجم البرتغالي كل ما يزخر به من مواهب ومهارات خلال موسمه الأول في إيطاليا حيث كانت تُعقد عليه آمال كبيرة، إلا أنه قدّم عروضاً استثنائية بألوان بلده، حيث يملك معدلاً تهديفياً يبلغ أكثر من هدف واحد في المباراتين، رافعاً رصيده إلى 12 هدفاً حتى الآن، عشرة منها في منافسات رسمية، مما يضعه في المركز الثاني خلف كريستيانو رونالدو على ترتيب هدافي كتيبة فرناندو سانتوس.

وبعد أن أحرز هدفاً واحداً في كأس القارات FIFA وأربعة في كأس العالم تحت 20 سنة 2015 FIFA، أظهر لاعب بورتو السابق أنه مهاجم خطير ويُحسب له ألف حساب في البطولات الدولية أيضاً.

جونسالو جيديس، 21 سنة
باريس سان جيرمان، الجناح
لطالما انتظر جيديس فرصة انضمامه إلى صفوف المنتخب الأول، وهو الذي مثل البرتغال في كل فئة عمرية منذ بطولة تحت 15 سنة التي استضافتها بلاده. وقد حصل أخيراً على الفرصة التي كان يتطلّع إليها بعد مشاركته مع منتخب الكبار عن عمر يناهز 18 عامًا، علماً أنه أصبح يتلقى الدعوة من فيرناندو سانتوس بانتظام منذ أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وبعد موسم مثير للإعجاب في فالنسيا حيث سجّل خمسة أهداف وصنع 11 بتمريراته الحاسمة، ضمن جونسالو جيديس مكانه في الفريق الوطني، حيث تُعقد آمال كبيرة على هذا الجناح الموهوب، الذي يتميّز بالسرعة والقوة البدنية والمهارات الفنية.

روبين دياز، 21 سنة
بنفيكا، قلب دفاع
بعد أسبوعين من احتفاله بعيد ميلاده الحادي والعشرين، ويومين من أول ظهور له مع البرتغال ضد تونس، يبدو أن دياز في طريقه إلى إنهاء الموسم بأروع طريقة ممكنة. فبعد مرور عام على قيادة الفريق الوطني خلال كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية FIFA، لعب روبن دياس في تشكيلة بنفيكا الأساسية خلال جميع المباريات هذا العام، حيث أظهر نُضجاً كبيراً في وسط الدفاع ليُجبر القائد المتمرس لويزاو على الجلوس في مقاعد البدلاء. وفي مباراتيه الأخيرتين، بلغ فارق العمر 16 و14 سنة على التوالي بينه وبين زميليه في الدفاع، لويزاو وبيبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock