أخبار كأس العالم

تونس تعود من بعيد وتخطف التعادل من البرتغال

خرج المنتخب التونسي بنتيجة التعادل أمام البرتغال في مباراة ودية مثيرة، كان فيها نسور قرطاج متأخرين بهدفين، قبل أن يتمكن أشبال المدرب نبيل معلول من العودة في النتيجة والخروج بتعادل والكثير من الدروس التي يجب تصحيحها قبل النهائيات.

أسبقية برتغالية
كان المنتخب التونسي أكثر خطورة في بداية المباراة، حيث كاد يفتتح باب التسجيل منذ الدقيقة الأولى بعد عمل جيد بين نعيم السليتي وأنيس البدري ولقطة خطيرة لسيف الدين الخاوي لكن تسديدة الأخير جانبت مرمى البرتغال بقليل، رد فعل المحليين كان قوياً بقيادة كواريزما وجواو ماريو وارتكب حارس تونس معز حسن خطأ فادحاً لما منح هدية لكواريزما لكن الأخير رفضها وأخطأ الإطار رغم تواجده أمام شباك شاغرة.

وجاء الهدف الأول عرضية دقيقة دقيقة من كواريزما ناحية أندريه سيلفا ليضع الأخير برأسية الكرة في الشباك (22). ولم يتوقف المنتخب البرتغالي عند هذا الحد، بل حاول إضافة الهدف الثاني وكان له ذلك بعد ركنية عادت فيها الكرة لجواو ماريو الذي سدد بقوة من حوالي 25 متراً مسجلاً الهدف الثاني للبرتغال (33).

عودة قوية لتونس
وخرج منتخب تونس بعد تلقيه هدفين بغية نقل الخطر لمرمى البرتغال، حيث منح حمدي النقاز كرة لنعيم السليتي، الذي بدوره قدم كرة على طبق لأنيس البدري، الذي سدد بقوة وأسكن الكرة في الشباك (37).

ودخل البرتغاليون بقوة في الشوط الثاني، حيث شهدنا للقطة جميلة من برناردو سيلفا بعد سلسلة من المراوغات ثم سدد كرة اصطدمت بالقائم الأيمن لمنتخب تونس لتعود الكرة لجواو ماريو لكن الأخير وجد الحارس معز في المكان المناسب لإيقاف الكرة.

وتمكن المنتخب التونسي من تعديل النتيجة بعد عرضية رائعة من علي معلول الذي وضعها على طبق لزميله فخر الدين بن يوسف، ليرتمي الأخير على الكرة ويضعها في الشباك (64).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock