أخبار كأس العالمعام

مونديال 2018 يتوّج بتقنية التحكيم بالفيديو

كوفيرتشاينو (إيطاليا) – أ ف ب – يرسم حكم المباراة بأصابعه إشارة ويذهب لرؤية شاشة مراقبة موضوعة على أطراف أرض الملعب… تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (“في ايه آر”) ستُعتمد في كأس العالم 2018 بروسيا، تتويجاً لمشروع دعمه بشدة رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو.

بات مبدأ تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم معروفا الى حد كبير بعد تجارب كثيرة في بطولات عدة ينظمها (الفيفا)، وفي بطولتي إيطاليا وألمانيا في الموسم المنصرم. وأقر الاتحاد الدولي في مارس الماضي اعتماد هذه التقنية المثيرة للجدل في كأس العالم، أكبر بطولة كرة قدم على الاطلاق.

ويمكن استخدام تقنية التحكيم بالفيديو في أربع حالات مؤثرة: بعد هدف مسجل، عند احتساب ركلة جزاء، عند رفع بطاقة حمراء مباشرة او في حال وقوع خطأ بالنسبة الى هوية لاعب تم انذاره أو طرده.

وذكر رئيس لجنة الحكام في (الفيفا)، الايطالي بيارلويجي كولينا، في ابريل خلال دورة لحكام المونديال في كوفيرتشانو، مركز تدريب منتخب ايطاليا، بأن “المقصود هو تجنب أخطاء جسيمة وواضحة، وليس اعادة التحكيم بواسطة التكنولوجيا. الهدف ليس التحقق من كل حادث بسيط، وستكون هناك ثمة حالات عديدة وآراء مختلفة”.

في روسيا، تم اعتماد 13 حكما ليكون عملهم حصرياً خلف شاشات المراقبة. وقد يتحول أيضاً 35 من الحكام الأساسيين الى حكام فيديو لمباراة واحدة أو أكثر.

ويرى الحكام ان استخدام هذه التقنية يبدو ورقة رابحة.

وأكد الهولندي بيورن كويبرز خلال معسكر كوفيرتشانو “حكم الفيديو قد يكون صديقنا المفضل. من غير الممكن ارتكاب خطأ فظيع. اذا قام بتصحيح خطئي، فهذا نوع من المساعدة”.

ويبقى السؤال المطروح عن قلة الخبرة لدى بعض حكام الفيديو الذين قلما واجهوا مشاكل من هذا النوع قبل المونديال. لكن الحكم الفرنسي كليمان توربان اكد ان: “كل الحكام الذين تم اختيارهم لهذه المهمة، شاركوا في بطولات عدة تم فيها” استخدام تقنية الفيديو.

ويوضح الإيطالي روبرتو روزيتي مسؤول مشروع التحكيم بالفيديو في الفيفا “سيكون ثمة أربعة مسؤولين فيديو. يتواصل حكم الفيديو الرئيسي مع حكم الساحة في الملعب، ويستطيع ان يقترح عليه المجيء للتحقق من الصور”.

ويضيف: “الحكم المساعد الرقم واحد يتابع بشكل مباشر خلال عملية التحقق. المساعد الرقم اثنان الذي هو الزاميا حكم مساعد، يهتم خصوصا بوضع التسلل. والحكم المساعد الثالث يكلف بمساعدة الحكم الاول في التحقق من احترام البروتوكول وضمان تواصل جيد بين الحكام”.

واعتمد الفيفا مبدأ مركز عمليات واحد على غرار ما هو متبع في الدوري الالماني “بوندسليغا” سيكون في موسكو، ويتم وصله مع الملاعب بواسطة شبكة ألياف بصرية.

واكد كولينا ان حكام الفيديو لا يحكمون الا مباراة واحدة يوميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock