عام

«المرح والتفاؤل»… يسيطران على معسكر المنتخب الإنكليزي

القبس الإلكتروني

ريبينو – أ ف ب – ستكون المباراة الأولى لإنكلترا في مونديال روسيا 2018 الإثنين المقبل ضد تونس تجربة جديدة للعديد من اللاعبين، لكن المعنويات مرتفعة والثقة ايضا في معسكر «الاسود الثلاثة» بحسب لاعب الوسط روبن لوفتوس-تشيك.

يدخل لاعب وسط تشلسي الذي أمضى الموسم الماضي في صفوف كريستال بالاس على سبيل الاعارة، الى المونديال الروسي وفي رصيده أربع مباريات دولية فقط، لكنه ليس اللاعب الوحيد الذي يفتقر الى الخبرة في تشكيلة المدرب غاريث ساوثغيب. ورغم عنصر الشباب الطاغي على تشكيلة الـ23 لاعبا، قدم رجال ساوثغيت أداء واعدا في المباراتين الاستعداديتين ضد نيجيريا 2-1 وكوستاريكا 2-1.

بالنسبة لتشيك 22 عاما: «غاريث يعكس جوا مريحا، جو ثقة – يمكن للاعبين أن يشعروا بذلك وبأن لديه ثقة كبيرة بنا».

وأضاف: «لعبنا كرة جيدة حقاً، حققنا بعض النتائج الجيدة قبل قدومنا الى هذا المونديال والجميع يشعر بالثقة».

وخلافا لكأس أوروبا 2016 حين ساد التوتر في العلاقة بين الصحافة والمنتخب الذي انتهى مشواره عند ثمن النهائي على يد ايسلندا المغمورة 1-2، بدت الأجواء إيجابية بين الطرفين في روسيا حتى الآن.

وانضم الحارس جوردن بيكفورد الى قلب الدفاع غاري كايهيل لخوض مباراة ودية في لعبة السهام المريشة ضد مجموعة مختارة من الصحافيين، قبل أيام من المباراة الأولى لإنكلترا ضد تونس في المجموعة السابعة.

ورأى تشيك أن: «كأس العالم هي قمة كرة القدم ويمكنني أن أتخيل أنها ستؤثر على بعض اللاعبين، لكن في هذه المجموعة الجميع مسترخ. نحن جميعا أصدقاء. ثمة مزيج جيد من المزاح وكل شيء يسير بشكل جيد»، مؤكداً ان ساوثغيت لم يعط أي مؤشر حتى الآن بشأن اللاعبين الذين سيشاركون أساسيين في مباراة الإثنين المقامة في فولغوغراد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock