عام

الجماهير السويدية غير قلقة على منتخبها

بعد اعتزال زلاتان ابراهيموفيتش

القبس الإلكتروني

موسكو – رويترز – في غياب زلاتان ابراهيموفيتش، الهداف الأفضل في تاريخ السويد، لا يشعر جمهور البلد الاسكندنافي بالقلق بل يثق في أن المنتخب قد يصبح أكثر مرونة، ويستهل مشواره في كأس العالم لكرة القدم بضربة قوية أمام كوريا الجنوبية في المجموعة السادسة.

وسجل إبراهيموفيتش 62 هدفاً في 116 مباراة مع السويد ودعم هذه السيطرة بشخصية قوية محبة للزهو، لكنه اعتزل دوليا قبل التصفيات ورغم التكهنات بشأن عودته للتشكيلة، لم يتم اختياره للعب في روسيا.

وقال المشجع المتحمس نيكلاس هايلمان: «احتلت السويد المركز الثاني في كأس العالم 1958 والثالث في 1994، والآن نتطلع للمركز الأول.نعم حتى بدون زلاتان»، متوقعاً الفوز  على كوريا الجنوبية 5-0 في بداية المشوار.

وأضاف: «زلاتان هو أفضل لاعب سويدي على الإطلاق، ونحن جميعا نحبه لكنه الآن مشغول جدا بالتجارة».

وقد لا يبدو مشجعو السويد في روسيا بنفس تفاؤل مواطنهم هايلمان، لكنهم يتفقون معه في وجود حياة بعد زلاتان.

ويقول ماجنوس هورتيغ: «الآن يتعلق الأمر بالعمل الجماعي بشكل أكبر وحان الوقت ليتألق إميل فورزبيرغ»، مشيراً إلى الجناح السريع الذي ورث قميص إبراهيموفيتش رقم 10 ويعد أخطر لاعبي السويد حالياً.

ومن جانبه، قال رئيس الرابطة كريستوفر لوند، الذي رسم علم بلاده على وجهه: «نملك فريقاً جيداً ونشعر بالتفاؤل، لم نتأهل إلى بطولة 2014 مع زلاتان ونحن هنا في روسيا بدونه لكننا نملك روحا قتالية».

وختم: «لكن بالتأكيد لا أحد مثل زلاتان إنه يتمتع بشخصية رائعة، وقد يعتبره البعض نموذجاً للأسلوب السويدي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock