عام

صلاح تدرب بشكل طبيعي

القبس الإلكتروني

غروزني – أ ف ب – خاض منتخب مصر بمشاركة نجمه محمد صلاح الذي يتعافى من إصابة قوية في الكتف، تمرينه الأخير في غروزني اليوم قبل انتقاله الى سان بطرسبورغ لملاقاة المضيفة روسيا الثلاثاء في الجولة الثانية من المجموعة الاولى لمونديال 2018 في كرة القدم.

ولا يزال صلاح 26 عاماً يكافح للعودة الى المباريات بعد اصابته بالتواء في المفصل الاخرمي الترقوي في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين فريقه ليفربول الانكليزي وريال مدريد الاسباني في 26 مايو، بعد تدخل عنيف من المدافع سيرجيو راموس.

وشارك صلاح في التمارين على ملعب «أحمد أرينا» في غروزني اليوم، وأنهاها بـ “تقسيمة” مع التشكيلة الاحتياطية التي لم تخض مباراة الاوروغواي، الأولى للفراعنة في المونديال بعد غياب 28 عاماً.

وخسرت مصر الجمعة الماضية صفر-1 بهدف قاتل في الدقيقة 89، بعدما قدم لاعبو المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر أداء منضبط خصوصا دفاعيا.

وبعد بقائه خلال المباراة الأولى على مقاعد البدلاء، شدد مسؤولو المنتخب على ان صلاح بات «جاهزا» لخوض المباراة الثانية. واليوم، قال مدير المنتخب إيهاب لهيطة: «صلاح أفضل بكثير».

وأضاف: «دخل التقسيمة للمرة الثالثة. نأمل في ان يكون متواجدا في المباراة. لو لم يكن بحال جيدة لقلنا ذلك».

ويحتاج منتخب مصر الى الفوز منطقياً ليبقي على آمال ببلوغ دور الـ 16 كمتصدر أو وصيف لمجموعته، خصوصا بعد الفوز الروسي الكبير على السعودية. ويخوض منتخب الفراعنة مواجهته الثالثة ضد المنتخب الأخضر في فولغوغراد في 25 الجاري.

وخلال التدريب الأخير قبل السفر، خرج قائد المنتخب المصري في مباراة الاوروغوي الظهير المخضرم احمد فتحي باكراً بسبب مشكلة عضلية.

وعلق لهيطة بأن فتحي: «عانى من شد خفيف ونأمل في أن يكون موجودا».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock