عاممباريات ونتائج

سقوط «أبطال العالم» أمام المكسيك

القبس الإلكتروني

خسر المنتخب الألماني «بطل العالم» أمام المكسيك 0-1، ضمن منافسات المجموعة السادسة من بطولة كأس العالم.

وسجل هدف الوحيد هيرفينغ لوزانو في الدقيقة 35.

وشهدت المباراة تفوق أعداد الجماهير المكسيكية على نظيرتها الألمانية في المدرجات بشكل ملحوظ، علما بأن الألمان كانوا دائما يتصدرون المشهد في مباريات منتخب بلادها.

وتشكل مباراة ألمانيا والمكسيك مناسبة للعودة الرسمية لقائد «المانشافت» حارس بايرن ميونيخ مانويل نوير.

ويأمل المنتخب الألماني في ان يكون أول منتخب يحتفظ بلقبه منذ البرازيل التي توجت باللقب عامي 1958 و1962، ليصبح ثالث منتخب في التاريخ يتمكن من تحقيق ذلك بعد «السيليساو» وايطاليا (1934 و1938).

وأحرز الألمان لقب مونديال 2014 في مسار لا يزال محفورا بالذاكرة جراء الفوز التاريخي القاسي 7-1 على البرازيل المضيفة في نصف النهائي، أكثر من الفوز في النهائي على الأرجنتين 1-صفر في الوقت الاضافي.

وفي الطريق الى مونديال 2018، قدمت ألمانيا أداء مثالياً في التصفيات الأوروبية، ففازت في مبارياتها العشر، وسجلت 43 هدفا ودخل مرماها أربعة فقط. الا ان أداء المنتخب في المباريات الودية التحضيرية لم يكن على قدر الآمال، ففاز مرة واحدة فقط من آخر أربع مباريات تحضيرية، وذلك على حساب السعودية 2-1، في 8 يونيو.

ويعول المدرب الألماني يواخيم لوف على عودة نوير رسميا، وأيضا على احصائية لافتة في المباريات الأولى للمونديال: تسجيل نحو أربعة أهداف منذ مونديال 1982 في إسبانيا.

وفي غياب أسماء مثل قائد «المانشافت» في 2014 فيليب لام، وأفضل هداف في تاريخ كأس العالم ميروسلاف كلوزه، ومسجل هدف لقب 2014 ماريو غوتزه، يعول لوف على جيل شاب يتقدمه المهاجم تيمو فيرنر، وعناصر خبرة مثل توماس مولر.

وأقر لوف بأن الاحتفاظ باللقب سيكون: «الإنجاز الأصعب على الإطلاق والتاريخ أثبت ذلك»، مضيفا: «لم ينجح أي منتخب في غضون56 عاما بالتحديد في تحقيق هذا الأمر. المنتخبات تتطور وتتغير. لاعبون ينهون مسيرتهم وعليك ضم لاعبين مما يزيد من صعوبة الإنجاز».

وتبدو الفرصة مواتية أمام الألمان لبدء حملتهم بفوز استنادا الى المواجهات السابقة ضد المكسيك، وآخرها نصف نهائي كأس القارات 2017 عندما فازوا 4-1 رغم مشاركتهم بتشكيلة رديفة الى حد كبير.

الا ان مدرب المكسيك خوان كارلوس أوسوريو شدد على ان منتخبه لن يهاب أبطال العالم، إذ قال: «يمكننا ان ننافسهم. نعتقد ان لدينا فرصة جيدة لمجاراتهم وان نكون ندا لهم».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock