عام

«النمر فالكاو» جاهز لمواجهة اليابان

(أ ف ب) – سيكون «النمر» الكولومبي راداميل فالكاو على موعد غداً مع مشاركته الأولى في كأس العالم في كرة القدم، عندما يلاقي منتخب بلاده “الساموراي الأزرق” الياباني ونجومه غير المتوقعين، ومنهم هيروكي ساكاي، في سارانسك ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثامنة.

إعلان انسحابه في الثاني من يونيو 2014 من تشكيلة المنتخب الكولومبي المشارك في النسخة الاخيرة في البرازيل، كان «يوما حزينا» بحسب مدربه الأرجنتيني خوسيه بيكرمان. وقتها خسر رهان التعافي في الوقت المناسب من إصابة بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليسرى تعرض لها قبل خمسة أشهر.

في غضون أربع سنوات، عمل فالكاو على شحذ عزيمته واستعاد عافيته بعدما عانى اغلب فترات مسيرته من الاصابات، ومعها شهيته التهديفية بعد موسم مخيب في إنكلترا مع مانشستر يوناتيد الانكليزي، حيث ضرب بقوة مع فريقه موناكو الفرنسي في العامين الاخيرين بتسجيله 54 هدفا. في سن الثانية والثلاثين، يهاجم «النمر» أول مشاركة له في كأس العالم في أفضل حالاته.

وكتب هداف فريق الامارة في حسابه على موقع انستغرام: «كان مسلسلا صعبا، لكن هذه السنوات الأربع كانت حاسمة وساعدتني على المضي قدما»، ملخصا رسالته بقوله: «من يزرع في الدموع، سيحصد صيحات الفرح!».

وقال مدربه البرتغالي في موناكو ليوناردو جارديم: «تعاملت معه بطريقة مختلفة عن اللاعبين الآخرين لأنه لاعب من الطراز العالمي»، مضيفا: «لا يزال يتمتع بمؤهلاته. قوته أقل بقليل مما كان عليه في بورتو أو أتلتيكو مدريد، لكن لديه المزيد من الخبرة. فهكذا تستمر الحياة».

بقيادة هدافها «29 هدفا في 73 مباراة دولية»، تدخل كولومبيا المونديال بثقة، خصوصا أنها تألقت في النسخة الاخيرة في غياب فالكاو عندما بلغت الدور ربع النهائي قبل ان تخرج على يد البرازيل المضيفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock