عام

تيتي: التوتر والقلق سبب تعادلنا أمام سويسرا

(أ ف ب) – عزا مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم تيتي تعثر السيليساو امام سويسرا 1-1 في روستوف الى: «التوتر والقلق» من المباراة الاولى في مونديال روسيا.

وقال: «بالطبع، كنت أرغب في الفوز وكنت أتوقع الفوز. أنا لست سعيدا بهذه النتيجة. كنت سعيدا قبل تسجيلهم هدف التعادل، كنا نتحرك بشكل جيد. وبعد ذلك صعدوا ولم ننجح في وقفهم جيدا»، مضيفا: «استغرقنا 10 دقائق لايجاد إيقاعنا. انهاء الهجمات لم يكن جيدا. إنه التوتر والقلق من المباراة الأولى. هذا ينطبق علي أنا أيضا».

وخيبت البرازيل المرشحة الى اللقب، ونجمها نيمار الامال التي كانت معلقة عليها في بداية المونديال الروسي، وقدمت عرضا مخيبا واجبرت على التعادل.

وتابع تيتي: «كان هناك الكثير من الضغط وأثر ذلك على دقة اللاعبين في اللمسة الاخيرة. سددنا 20 مرة، ولكن الكثير من التسديدات لم تكن بين الخشبات الثلاث».

وأردف قائلاً: «كان يجب أن نجبر حارس مرماهم على العمل أكثر من ذلك، ولكن بعد هدفهم، شعرنا بالضغط. إنه درس. يجب أن نحافظ على برودة أعصابنا أكثر في إنهاء الهجمات».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock