عام

ايسكو: نحن أقوى من الشدائد

(أ ف ب) – طمأن لاعب وسط ريال مدريد ايسكو الاسبان بأن منتخبهم الوطني لكرة القدم موحد حتى بعد اقالة المدرب جولن لوبيتيغي قبل يوم من انطلاق مونديال روسيا 2018، مؤكدا أن بلاده: «أقوى في الشدائد» ومتعهدا بخوض مباراة الأربعاء المقبل ضد ايران بـ «قلب كبير».

وتعكرت تحضيرات إسبانيا للنهائيات بعد قرار الاتحاد باقالة لوبيتيغي على خلفية الاعلان عن انتقاله الى ريال مدريد بعد كأس العالم، والاستعانة بمدير المنتخب فرناندو هييرو لاستلام المهمة في المونديال الروسي.

وكان هييرو قاب قوسين أو أدنى من الخروج فائزا من مباراته الأولى كمدرب لولا كريستيانو رونالدو الذي أكمل ثلاثيته وأدرك التعادل للبرتغال بطلة أوروبا 3-3 بركلة حرة رائعة قبل دقيقتين على نهاية اللقاء بين الجارين.

وفي مؤتمر صحافي من مقر المنتخب في كراسنودار، أكد ايسكو أن: «هذا الفريق يتمتع بقلب كبير، بالكثير من الكبرياء ورغبة القيام بالأشياء بشكل جيد. نحن أقوى في الشدائد».

وواصل: «حصلت هناك نكسة لكن الفريق مضي قدما وبقي موحدا. رأينا ذلك في المباراة الأولى. لم نستسلم أبدا حتى بعدما استقبلت شباكنا هدفا في الدقيقة 4. ما حصل يظهر قيمة هذا الفريق الذي لا يعرف معنى للاستسلام».

وفي ظل الحديث عن ان اقالة لوبيتيغي جاءت على خلفية التخوف من انشقاق في الفريق بسبب العلاقة التاريخية المتوترة بين لاعبي ريال مدريد وبرشلونة، أكد ايسكو: «نحن دائما معا، نلعب، ننام معا. بالإمكان ملاحظة الأجواء الجيدة في الفريق على أرضية الملعب».

واعتبر أنه: «إذا كنا متفاهمين جميعا، فكل شيء سيكون أسهل خلال اللعب».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock