عام

مدرب السويد: تحلينا بالصبر أمام كوريا الجنوبية

(أ ف ب) – اكد مدرب المنتخب السويدي لكرة القدم يان أندرسون انه لم تكن هناك حاجة للجوء الى تقنية المساعدة في الفيديو لاحتساب ركلة جزاء لفريقه في المباراة ضد كوريا الجنوبية 1-صفر، في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الخامسة في مونديال روسيا 2018 اليوم.

وقال: «لم نكن بحاجة الى تقنية المساعدة بالفيديو، فركلة الجزاء كانت واضحة جدا. كان من الجيد جدا استخدام هذه التقنية، لكن ركلة الجزاء كانت واضحة فعلا».

وأضاف: «استحوذ الكوريون على الكرة في منتصف ملعبنا في الدقائق العشر الاولى، لكننا قمنا بحل هذه المشكلة. ضغطنا بدنيا، وقمنا بتمرير كرات داخل المنطقة، كما أننا خلقنا فرصا عن طريق الكرات الثابتة. تحلينا بالصبر حتى ركلة الجزاء».

وتابع: «كانت مباراة بدنية جدا، صعبة جدا، كنا متعبين قليلا في النهاية، لذا اضطررنا للدفاع أكثر لكن شباكنا لم تستقبل اي هدف، ولعبنا مثلنا قررنا. أنا سعيد بالنتيجة والأداء وأنا فخور باللاعبين. الشيء الوحيد الذي يؤسفني هو عدم قدرتنا على تسجيل المزيد من الاهداف. (المهاجم ماركوس) بيرغ أهدر العديد من الفرص لكن ذلك لا يقلقني، سيسجل في المباريات الأخرى».

وبخصوص الحيلة التي استخدمها مدرب كوريا الجنوبية خلال المباريات الودية بتغيير أرقام اللاعبين، قال أندرسون ان معاونيه: «شاهدوا مئات الساعات من لقطات المنتخب الكوري الجنوبي، لذا أعتقد أن لديهم فكرة واضحة جدا عن هوية اللاعبين، بغض النظر عن أرقامهم».

من جهته، قال قائد السويد أندرياس غرانكفيست مسجل هدف الفوز: «أظهرنا سلوكا رائعا، مثلما فعلنا امام ايطاليا في الملحق الاوروبي»، عندما حرموا أبطال العالم أربع مرات المشاركة في المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاما.

أضاف: «كل منا يركض من أجل الآخر. بعد الهدف، قاتلنا وأنا فخور جدا بزملائي».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock