أخبار كأس العالممنوعات

لعنة الدقيقة الأخيرة.. تطارد المنتخبات العربية

أحمد الحافظ – القبس الإلكتروني

عندما تأهلت 4 منتخبات عربية إلى مونديال روسيا 2018، تفاءلت الجماهير العربية بتحقيق النتائج الإيجابية، بيد أن هذا التفاؤل تضاءل شيئاً فشيئاً بعد سقوط السعودية ومصر و المغرب وتونس واحداً تلو الآخر في المباريات الإفتتاحية، وبطرق دراماتيكية.

وتواصلت إخفاقات المنتخبات العربية المشاركة في مونديال 2018 بعدما تكبدت تونس خسارة مريرة في الأنفاس الأخيرة من المباراة التي جمعتها بإنجلترا أمس في افتتاحية منافسات المجموعة السابعة.

ومن المفارقات أن جميع هزائم المنتخبات العربية في الجولة الأولى، من بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا، جاءت في الوقت القاتل.

فقد خسر المنتخب المصري أمام نظيره الأوروغوياني بهدف قاتل، سجله المدافع خوسيه خيمينيز، في الدقيقة 90.

وتكرر سيناريو هذه الدقيقة مع المنتخب المغربي، الذي تعرض لهزيمة قاسية على يد الإيرانيين، الذين اقتنصوا الفوز بهدف جاء من نيران صديقة، سجلها المهاجم المغربي عزيز بوهدوز، بالخطأ في مرماه في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

أما السعودية التي تكبدت خسارة ثقيلة بخماسية نظيفة أمام مستضيف البطولة منتخب روسيا، فلم تسلم أيضا من لدغات الدقيقة 90، فقد استقبلت شباكها هدفين من أصل 5، في حدود الدقيقة الملعونة.

وفي آخر مباريات المنتخبات العربية في الجولة الأولى من مونديال روسيا، حملت تونس آمال جماهيرها والمشجعين العرب لكسب أول نقطة على الأقل في النسخة الـ21 من بطولة كأس العالم، واستبشر العرب خيرا من نسور قرطاج، بعدما سجل الأنيق فرجاني ساسي من ركلة جزاء أول هدف عربي في المونديال الروسي، إلا أن الفرحة بهذا الهدف لم تدم طويلا، حتى أصابت لعنة الدقيقة 90 منتخب تونس، الذي اهتزت شباكه بهدف قاتل (د.91)، أدى لهزيمة نسور قرطاج أمام إنجلترا (1-2)، وألحق الخسارة الرابعة بالمنتخبات العربية في أربع مباريات في المونديال الروسي.

واللافت في الأمر أن جميع الأهداف في الدقيقة الأخيرة جاءت عبر ركلات ثابتة، كما أن 3 منها جاءت بضربات رأسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock