عام

آمال المنتخب الإيراني معلقة على آزمون

(أ ف ب) – بعد فوزها القاتل على المغرب 1-صفر، تلتقي ايران اسبانيا في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثانية لكأس العالم 2018 في كرة القدم، معلقة آمالها على مهاجمها سرادار آزمون، المكنى ببساطة: «ميسي» إيران.

في نوفمبر 2016، حقق نادي روستوف الروسي أول فوز له في تاريخه في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، وذلك على حساب بايرن ميونيخ الألماني 3-2. سجل آزمون الهدف الأول لناديه الروسي.

راوغ اللاعب البالغ من العمر 23 عاما بالقدم اليسرى، المدافع الدولي جيروم بواتنغ وجعله ينزلق، وأتبع ذلك بتسديدة في المرمى بطريقة ذكرت بهدف مماثل للنجم الأرجنتيني لبرشلونة الاسباني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات. هدف ميسي أتى قبل عام ونصف عام في الدور نصف النهائي لدوري الأبطال، ضد بايرن، وأمام بواتنغ…

أشاد به المدرب البرتغالي للمنتخب الايراني كارلوس كيروش، لكنه قدم في الوقت نفسه نصيحة له: «عليه إبقاء قدميه على الارض، والعمل واتخاذ قرارات صحيحة. في هذه الحالة، يستطيع ان يكون النجم الحقيقي في كرة القدم الايرانية والآسيوية في السنوات المقبلة».

استبعده المدرب المخضرم عن المنتخب الايراني المشارك في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، بسبب صغر سنه وقتذاك 19 عاما.

في المونديال الروسي، المهاجم الشاب هو في «معقله»، على ملاعب اختبر بعضها في الدوري الروسي، وأولها قازان أرينا، ملعب ناديه السابق.

أمام إسبانيا، سيكون آزمون مسجل 23 هدفا في 31 مباراة مع المنتخب، أحد الاسلحة الرئيسية لايران ضد أحد أفضل منتخبات البطولة والمرشح بقوة للقبه العالمي الثاني بعد مونديال 2010.

اسبانيا ترغب في نسيان عثرة البرتغال، بينما تريد إيران البناء على فوزها على المغرب، والمضي لانتزاع إحدى بطاقتي التأهل للدور المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock