منوعات

ضجة اعلامية بسبب الجماهير المصرية

(أ ف ب) – أثار «اقبال» عشرات المصريين، وبينهم شخصيات معروفة، على فندق إقامة منتخب كرة القدم المشارك في مونديال 2018 في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي ولدى مسؤولين رسميين.

وانتشرت عبر مواقع التواصل صور ومقاطع فيديو لعدد من الفنانين لبعض الاعلاميين والفنانين المصريين مع نجوم المنتخب الذي وصل الاحد الماضي الى سان بطرسبورغ تحضيرا لمباراة مساء اليوم ضد المنتخب المضيف، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لكأس العالم.

وأثار هذا الاقبال خشية من تأثيره على تركيز اللاعبين قبيل المباراة التي يحتاج فيها منتخب الفراعنة الى الفوز للحفاظ على آماله ببلوغ الدور ثمن النهائي، بعد خسارته مباراته الأولى أمام الأوروغواي صفر-1.

وكتب رئيس لجنة الرياضة في مجلس النواب المصري فرج عامر على صفحته على فيسبوك: «أتمنى من جميع النجوم والفنانين والشخصيات العامة من المصريين المتواجدين في روسيا من أجل مساندة منتخب مصر الكروي في كأس العالم ان يتركوا المنتخب وشأنه وان يغادروا الفندق الذي يقيم فيه المنتخب المصري حتى يستطيع اللاعبون وجهازهم الفني والاداري التركيز».

وأوضح الاتحاد المصري في بيان ليل أمس ان المنتخب: «لا علاقة له بما يحدث في استقبال الفندق، حيث ان اللاعبين معزولين تماما في الدور المخصص لهم ويتحركون عبر ممرات يحيطها الأمن كعازل بينهم وبين الجماهير المتواجدة في بهو الفندق».

أضاف: «وجود عدد من نجوم المجتمع في بهو الفندق الذي يقيم فيه المنتخب الوطني. لا يعني أبدا أنهم مقيمون معهم».

ونقل الاتحاد عن مدير المنتخب إيهاب لهيطة تأكيده ان إدارة البعثة سمحت للاعبين بمقابلة ذويهم لمدة ساعتين ليل أمس: «والصور التي تم تناقلها تم التقاطها خلالها»، مشدداً على ان كل أفراد المنتخب يقيمون في أماكن خاصة بهم في الفندق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock