عام

مشجعو المغرب لا يرغبون إلا بالفوز أمام إسبانيا

(أ ف ب) – بعد الخسارة المريرة أمام إيران صفر-1 في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية في المونديال الروسي، يخوض المنتخب المغربي لكرة القدم قمة مرتقبة غداً في موسكو أمام جاره البرتغالي بقيادة نجمه كريستيانو رونالدو. ليس هناك ما يحبط مشجعي اسود الاطلس الذين ينتظرون: «الفوز ولا شيء غير الفوز».

بعد وصولها الى موسكو قادمة من سان بطرسبورغ التي استضافت مباراة المغرب وإيران الجمعة، تؤمن حياة جبران بحظوظ منتخب ببلادها.

وتقول: «أتوقع الفوز من فريقي ولا شيء سوى الفوز».

تقر مدير وكالة السفريات: «صحيح ان المغرب كان أقل حظا وخسرنا المباراة الاولى التي بدت أكثر سهولة» من المباراة المقبلة مع أبطال أوروبا 2016، والتي تقام غداً على ملعب «لوجنيكي».

تضيف السيدة: «أنا متفائلة جداً».

ويقول المهندس حسن: «ما يجب ان يتحلى به لاعبونا هو الحكمة ليس فقط للبقاء في الدفاع ولكن للقيام بهجمات مرتدة سريعة. لم نكن محظوظين أمام إيران، لكن لدينا فريق جيد» عماده العديد من اللاعبين المحترفين في أندية أوروبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock