عام

«الحلم»… وقود غيريرو

(أ ف ب) – يبحث منتخب البيرو لكرة القدم عن منقذ لتفادي الخروج المبكر من المونديال الروسي عندما يلاقي نظيره الفرنسي غداً في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. الآمال معقودة على معبود الجماهير المهاجم باولو غيريرو الذي لا يزال يحلم ببلوغ الدور الثاني، بعدما حقق حلمه الأول بخوض النهائيات.

فاجأ المدرب الأرجنتيني ريكاردو غاريكا الجميع في المباراة الاولى امام الدنمارك صفر-1.
أبقى القائد غيريرو بديلاً واعتمد على جيفرسون فارفان فقط، بذريعة ان المهاجم السابق لبايرن ميونيخ وهامبورغ الالمانيين ينقصه إيقاع المباريات، علماً انه سمح له بالمشاركة في النهائيات قبل أسبوعين من انطلاقها، بقرار قضائي علق عقوبة الايقاف المفروضة بحقه على خلفية فحص منشطات أظهر وجود آثار كوكايين في جسمه.

قال غاريكا: «اعتبرنا أنه من الافضل البدء هكذا لأن غيريرو ينقصه ايقاع المباريات والتحق متأخرا بمعسكر المنتخب. لكنه دخل جيدا في المباراة».

في الدقائق الـ 30 التي لعبها أمام الدنمارك، حاول غيريرو، صاحب 35 هدفا في 90 مباراة دولية، بشتى الطرق وبكل ما لديه من مؤهلات دون ان ينجح في إدراك التعادل.

علق غيريرو على جلوسه: «يجب دائما احترام قرارات المدرب وعندما يكون في حاجة الى خدماتي، يجب أن أكون مستعدا. لا تزال أمامنا مباراتان».

بالنسبة للمهاجم البالغ 34 عاما، يبدو المنتخب البيروفي قادرا على تخطي صعوباته، البسيطة مقارنة بما عاشه لاعب فلامنغو البرازيلي مؤخرا.

نال غيريرو الذي ولد في حي ساحلي بجنوب العاصمة ليما من عائلة تتعامل مع كرة القدم بعشق أقرب الى الايمان، مبتغاه وانضم الى رفاقه في روسيا.

واوضح غيريرو ان عشقه للكرة المستديرة كان سببا في ان يلمس: «كرة القدم عندما كنت أبلغ من العمر عاما واحدا. عندما أصبحت في السادسة، انضممت الى فريق أليانسا ليما، ومنذ ذلك الحين كنت اعتقد انني سأصبح لاعبا كبيرا، ولم أشك أبدا بذلك».

بعد نحو 30 عاما، أصبح الهداف التاريخي للبيرو يحمل آمال شعب بأكمله لا يزال يتذكر انجاز منتخب بلاده في مونديال 1970 عندما بلغ الدور ربع النهائي قبل ان يخسر امام البرازيل التي توجت باللقب لاحقا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock