عام

«كارثة» في الأرجنتين… وكرواتيا في حالة نشوة

(أ ف ب) – ما أن أطلق الحكم الاوزبكي رافشان ايرماتوف صافرة نهاية مباراة الأرجنتين وكرواتيا بخسارة مذلة للأولى صفر-3 في الدور الأول لكأس العالم في كرة القدم، حتى خرجت الصحافة الأرجنتين بعناوين «الكارثة» و«الذل»، بينما دوى صوت المفرقعات احتفالا في زغرب.

وحجز المنتخب الكرواتي مقعده للدور ثمن النهائي لكأس العالم للمرة الأولى منذ حلوله ثالثا عام 1998، بينما أصبحت الأرجنتين مهددة بالخروج من الدور الأول للمرة الأولى منذ 2002، بعد اكتفائها بنقطة من مباراتيها الأوليين في المجموعة الرابعة.

وعلى موقعها الالكتروني، رأت صحيفة «كلارين» الأرجنتينية ان «كارثة» حصلت أمس: «ضد كرواتيا، الأرجنتين تخيب الآمال وفي طريقها للخروج من كأس العالم»، بينما اعتبرت «لا ناسيون» ان: «كرواتيا سخرت من الأرجنتين وعرضت مستقبلها في البطولة للخطر».

وركز المعلق التلفزيوني دييغو لاتوري، من شبكة «تي في بوبليكا» على المساهمة الباهتة لنجم المنتخب ليونيل ميسي، قائلاً ان كان: «في حالة جمود، كان بعيدا عن مستواه، مكتئب».

ووصف الموقع الاخباري «اينفوباي» الهزيمة بـ «المذلة»، موجها انتقادا حادا لحارس المرمى ويلي كاباييرو الذي ارتكب خطأ فادحا «لا يصدق» جاء منه الهدف الأول لكرواتيا.

واعتبر المدافع الأرجنتيني السابق أوسكار روغجيري، أحد أعضاء الفريق الفائز بكأس العالم 1986 الى جانب الاسطورة دييغو مارادونا، أن ضم كاباييرو الى المنتخب تم: «لأنه كان من المفترض أن يكون جيدا بقدميه»، في إشارة الى سوء تشتيته الكرة، ما سمح لأنتي ريبيتش بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 53.

وفي العاصمة الكرواتية كانت الفرحة عارمة بالتأهل الى ثمن النهائي للمرة الأولى منذ ان فاجأ المنتخب العالم ببلوغ نصف النهائي عام 1998 في اول مشاركة بعد الاستقلال عن يوغوسلافيا.

وجسدت صحيفة «يوتارنيي ليست» حالة الشارع الكرواتي بعد الفوز الساحق على الأرجنتين، بعنوان لنسختها الالكترونية «كرواتيا في حالة نشوة».

وسادت في شوارع العاصمة أصوات المفرقعات النارية والاحتفالات والألوان الأحمر والأبيض والأزرق التي غطت الساحات.

وتابعت الصحيفة: «ستستمر حالة النشوة بالتأكيد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم”، مضيفة «يحتفل بالفوز الرائع لفاتريني في كرواتيا بأسرها»، في اشارة الى لقب المنتخب.

أما صحيفة «سبورتسكي نوفوتسي»، فرأت أن: «العالم بأكمله توصل الى خلاصة واحدة – كرواتيا سحقت الأرجنتين!».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock