عام

تحليل «القبس الإلكتروني» – هجوم البرازيل في محنة

القبس الإلكتروني – محمد فؤاد|

على الرغم من خط هجوم البرازيل زاخر بالعديد من المهاجمين المميزين أبرزهم نجم سان جرمان نيمار ومهاجم مانشستر سيتي خيسوس، إلا أنه عاني بشكل كبير من أجل احراز الأهداف في مرمى كيلور نافاس حارس مرمى المنتخب الكوستاريكي، والذي سقط في الدقائق الأخيرة بهدفين نظيفين لكوتينيو «91 »، ونيمار «97 ».

يبدو أن نيمار ليس في حالة بدنية جاهزة، إذ قدم مباراة دون المستوى، لم يستطع مراوغة مدافعي كوستاريكا وخسر الكرة في أغلب مواجهاته مع مدافعي الخصم.

المنتخب البرازيلي بشكل عام، كان ضعيف في الناحية الهجومية، إذ فشل في اختراق دفاع كوستاريكا من العمق ولعب بشكل كبير على الأطراف بوجود ويليان بالجهة اليمني في الشوط الأول، ونيمار في الناحية اليسرى، وذلك بسبب عدم قدرة ثنائي الوسط باولينيو وكاسيميرو امداد خط المقدمة بالكرات البينية، لكن بعد دخول دوغلاس كوستا مع بداية الشوط الثاني بدلاً من ويليان، وفيرمينيو في أخر 10 دقائق كبديل لباولينيو تحسن وضع المنتخب في الناحية الهجومية، إذ استطاع فيرمينيو خلخلت دفاع كوستاريكا ليفتح الثغرات أمام كوتينيو الذي أحرز الهدف الأول.

في النهاية، وضع المنتخب البرازيلي وادائه لا يبشر بالخير، خصوصاً في ظل اعتماد مدرب المنتخب تيتي على لاعبي وسط يفتقدون للسرعة وتسليم الكرات بشكل السليم، ليعاني معهم مهاجمي البرازيل وجماهيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock