عام

بولندا × كولومبيا… البقاء للفائز

(أ ف ب) – تأمل بولندا وكولومبيا تفادي الاسوأ خلال مواجهتهما في قازان، فالخاسر بينهما سيودع منطقيا النهائيات باكرا، وذلك ضمن منافسات المجموعة الثامنة من الجولة الثانية في دور المجموعات لمونديال روسيا 2018 لكرة القدم.

وعلى رغم الآمال المعقودة على ليفاندوفسكي، صاحب 41 هدفاً الموسم المنصرم في جميع المسابقات، لم ينجح لاعب بايرن ميونيخ الساعي الى تعويض الصورة المخيبة التي ظهر بها قبل عامين في كأس أوروبا في وضع حد لمفاجأة السنغال.

وقد تشكل المباراة فرصة لمواجهة مرتقبة بين ليفاندوفسكي وزميله في بايرن الكولومبي خاميس رودريغيز، هداف مونديال 2014 مع 6 أهداف.

ولعب خاميس بديلا ضد اليابان لعدم تعافيه بشكل كامل من الاصابة، الا ان مدربه الارجنتيني خوسيه بيكرمان طمأن السبت الى حالته البدنية.

وقال: «هو في حالة جيدة جدا، هذا ما رأيناه خلال الحصص التدريبية هذا الأسبوع. مشاركته كبديل ضد اليابان منحته بعض الثقة»، مضيفا «نأمل في ان يكون جاهزا بنسبة مئة بالمئة».

وعلى رغم الخسارة في الجولة الأولى، أبدى مدرب بولندا آدم نافالكا الطامح لاستعادة خدمات مدافعه كميل غليك المصاب بكتفه، تفاؤله. وقال في تصريحات سابقة: «أعتقد أننا نملك الكثير من الجلد والقوة داخل الفريق لكي نبدأ مباراتنا ضد كولومبيا بكامل قوانا. أنا متأكد من أننا سنستعيد عافيتنا».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock