عام

لوف يحذر من مرتدات كوريا الجنوبية

(أ ف ب) – طالب مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يواخيم لوف لاعبيه حاملي لقب كأس العالم، بأن يكونوا «أسياد» قدرهم، وذلك عشية المباراة المصيرية مع كوريا الجنوبية في مونديال روسيا لكرة القدم.

وبعد فوزهم القاتل المصيري على السويد 2-1 بهدف سجله طوني كروس في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، وتعويضهم بالتالي الخسارة الافتتاحية أمام المكسيك صفر-1، سيكون الألمان في حاجة الى الفوز بفارق هدفين على كوريا الجنوبية لضمان تأهلهم الى ثمن النهائي بغض النظر عن نتيجة المكسيك والسويد.

وفي مؤتمره الصحافي في قازان حيث تقام مباراة غداً في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة، حذر لوف من الكوريين: «السريعين، الرشيقين، الخطيرين في الهجمات المرتدة».

وأضاف: «لا أعلم حقا ما هي حظوظ كوريا الجنوبية للفوز بالمباراة، ولا أعلم حظوظنا ايضا. لكن يجب أن تكون لدينا فكرة واضحة عما يجب أن نحققه. يجب أن نفوز بفارق هدفين ضد منافسينا وهذا الأمر سيؤهلنا. يجب أن نكون أسياد قدرنا».

ورغم أن الحظوظ الضئيلة لكوريا الجنوبية التي خسرت مباراتيها ضد السويد 1-صفر والمكسيك 1-2، لا تزال قادرة حسابيا على منافسة المنتخبات الثلاثة الأخرى على بطاقتي التأهل الى ثمن النهائي.

وكشف لوف أنه كان يتحدث في الأيام الأخيرة الى بعض اللاعبين المؤثرين في محاولة لتصحيح أدائهم السيء نسبيا، بينهم توماس مولر الذي ساهم قبل 4 أعوام بقيادة بلاده الى لقبها العالمي الرابع بتسجيله 5 أهداف، لكن نجم بايرن ميونيخ لم يقدم شيئا يذكر في المباراتين الأوليين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock