أخبار كأس العالم

التفكير الزائد في كيفية إيقاف ميسي قد يضر فرنسا

(رويترز) – قد يميل مدرب فرنسا، ديدييه ديشان، إلى الاعتماد على استراتيجية بدون ميسي لا وجود للأرجنتين، قبل مواجهة الفريقين في دور الـ16 لكأس العالم لكرة القدم، اليوم السبت، لكن يجب عليه أيضاً تحقيق أقصى استفادة من كوكبة اللاعبين المميزين في تشكيلته.

وجعل التأهل السلس إلى أدوار خروج المغلوب، عقب فوزين وتعادل فرنسا، الأقرب لتجاوز الأرجنتين التي تعرضت لخسارة ثقيلة أمام كرواتيا 0-3، واحتاجت هدفاً قرب النهاية لتتغلب على نيجيريا 2-1 وتضمن مقعدها في الدور الثاني.

ويبدو أن حرمان ميسي من الكرة عبر تفوق فرنسا في معركة خط الوسط، هي الإجراءات اللازمة التي سيتبعها ديشان.

ونجحت كرواتيا في حجب الكرة عن ميسي، عبر الدفع بإيفان سترينيتش، ومارسيلو بروزوفيتش، خلف لاعبي الوسط لوكا مودريتش، وإيفان راكيتيتش، فضلاً عن تناوب الرقابة على أخطر لاعبي الأرجنتين.

وربما سيمنح ديشان نفس الدور للاعبي الوسط المدافعين نغولو كانتي، وبليز ماتودي، وقد يلجأ للعودة للعب بطريقة 4-2-3-1 الأكثر تحفظاً، مع الدفع بماتودي في الجناح الأيسر بدلاً من الجناح الاخر الأكثر مشاركة في الهجوم، وزميل ميسي في برشلونة عثمان ديمبلي.

ومع ذلك فإن التركيز الزائد على ميسي، قد يؤدي إلى جمود الهجوم الفرنسي الذي أظهر نفسه كمجموعة من اللاعبين الموهوبين باهظي الثمن، لكنهم فشلوا حتى الآن في التحرك بشكل متزامن.

ويثير تراجع أداء أنطوان غريزمان قلق ديشان الذي لم يتوصل بعد للطريقة المثلى التي يمكن من خلالها استخلاص أفضل ما لدى مهاجمه المتميز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock