أخبار كأس العالم

العجوز تاباريز.. هزم الشلل فصنع فريقاً يصعب هزيمته

أحمد الحافظ _ القبس الإلكتروني

بينما تمكن لويس سواريز وباقي أعضاء منتخب أوروغواي من الوصول إلى دور الثمانية من بطولة كأس العالم المقامة في روسيا 2018، بالفوز على البرتغال، أمس السبت، استعان أوسكار تاباريز بعكّازيه للوقوف على قدميه وتوجيه اللاعبين، وهو المدرب البالغ من العمر 71 عاماً، والذي تولى مهمة تدريب المنتخب الوطني منذ 2006، وربما لا يعلم الكثير أنه كان مدرب الأورغواي في مونديال 1990.

وإلى جانب خوضه معركة للوصول إلى النهائيات خلال هذه البطولة ومواصلة إحراز النجاحات في البطولات الكبرى، يخوض المدرب معركة أخرى، ففي الواقع، يعاني المدرب تاباريز من متلازمة غيلان باريه، وهو مرض نادر وتنكسي يهاجم الجهاز العصبي ويسبب ضعفًا عضليًا في الأطراف والصدر، حتى أنه يمكن أن يسبب في نهاية المطاف الشلل.

ويعد تاباريز أكثر المدربين تحقيقاً للإنتصارات الدولية خلف الألماني يواكيم لوف مدرب المكائن الألمانية.

وبحسب صحيفة Daily Mail البريطانية، تم تشخيص حالة المدرب الخطيرة سنة 2016، إذ كان من المتوقع أن يستقيل من منصبه من أجل الاعتناء بصحته. وعلى الرغم من أن حالته الصحية أصبحت تتطلب مشاية طبية وكرسيّا متحركاً كهربائياً، إلا أنه تعهد بمواصلة العمل.

ومن جهته، قال تاباريز «أنا لا أشعر بأي نوع من الألم، إذ لا يسبب لي هذا المرض العصبي سوى بعض المشاكل خاصة عند المشي. لكن بما أن ذلك يعد مرضا مزمنا، تتحسن أحيانا حالتي».

لقد تحسنت حالته إلى حد ما خلال الفترة التي سبقت ظهوره في روسيا، لكنه لا يزال بحاجة إلى الاستعانة بالعكازات وأولئك الذين من حوله لمساعدته. ففي بداية البطولة، احتاج المدرب إلى مساعدة أحد أفراد الطاقم الفني للوصول إلى مقعده بملعب «ايكاترينبرغ»، حيث شاهد فريقه وهو يستهل أول مباراة له في المجموعة الأولى بروسيا.

وخلال سنة 2010، وبفضل تدخل سواريز خلال مباراة ربع النهائي ضد غانا، أوصل تاباريز منتخب الأوروغواي إلى الدور نصف النهائي خلال بطولة كأس العالم. وبعد مرور 4 سنوات، خرج منتخبه من دور الـ 16. وفي الوقت الراهن، يتطلع تاباريز في الوقت الراهن إلى مواصلة اللعب حتى نهائيات البطولة مرة أخرى في روسيا.

وأطلق على هذا المدرب المخضرم لقب El Maestro أو «المعلم».

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock