عاممباريات ونتائج

كرواتيا إلى ربع النهائي على حساب الدنمارك بركلات الترجيح

فاز منتخب كرواتيا على نظيره الدنماركي اليوم الأحد بركلات الجزاء الترجيحية بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والاضافي بهدف لكل منهما ضمن مباريات الدور الثاني من كأس العالم ال21 في كرة القدم ليتأهل الى الدور ربع النهائي.

وجاءت المباراة التي أقيمت على ملعب (نيجني نوفغورود) بقيادة الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا متوسطة المستوى رغم أنها بدأت بقوة ولم يستطع أي من المنتخبين فرض سيطرته أو حسم النتيجة لتقوم ركلات الترجيح بهذا العمل للمرة الثانية اليوم بعدما أعطت الفوز لروسيا على إسبانيا.

وفي تفاصيل المباراة لم يحلم المنتخب الدنماركي ببداية أفضل حيث أنه سجل هدف التقدم قبل أن تنتهي الدقيقة الأولى وتحديدا في الثانية 57 عن طريق ماتياس يورغنسون الذي استغل ارتباكا في الدفاع الكرواتي الذي فشل بتشتيت كرة من رمية التماس فسدد بين أقادم اللاعبين والحارس دانيال سوباسيتش داخل المرمى.

لكن فرحة الدنماركيين لم تدم طويلا حيث أنه وفي الدقيقة الرابعة سجل ماريو ماندزوكيتش هدف التعادل لكرواتيا من كرة ارتدت الكرة اليه بالخطأ من المدافع أندرياس كريستنسن داخل المنطقة فيما كان على بعد أمتار قليلة فقط منه فسدد في قلب شباك الحارس كاسبر شمايكل.

هذان الهدفان وبدل أن يكون مؤشرا على الإثارة التي ستلي أعطيا نتيجة معاكسة حيث أنه على اثر هذه البداية الصاروخية للمباراة لجأ كل منتخب الى اللعب بحذر لعلمهما بمدى خطورة الخصم وبالتالي خفت وتيرة اللعب وسرعته وانعدمت الفرص على المرميين.

في غضون ذلك حاولت الدنمارك البناء من الخلف لكن دون نتيجة فاقتصر نشاطها على الكرات البعيدة وذلك بسبب الضغط الكبير الذي فرضه الكرواتيون على حامل الكرة فيما كان شكل الهجمات الكرواتية أخطر لكن أيضا ليس لدرجة تهديد المرمى.

واستمر الحال كذلك حتى الدقيقة 27 عندما وصل الدنماركيون بكرة نادرة الى قلب المنطقة الكرواتية من خلال تمريرة جميلة من كريستيان إريكسون الى مارتن بريثوابت في ظهر الدفاع والذي نجح في الوصول الى الكرة وسددها في صدر الحارس الذي خرج لملاقاته.

وكان الرد الكرواتي على هذه الفرصة سريعا أيضا إذ أنه بعد دقيقتين أهدر المنتخب الكرواتي ثلاث فرص متتالية في هجمة واحدة أولاها بتسديدة من إيفان راكيتيتش صدها شمايكل تبعتها تسديدة ثانية من ريبيتش من الجهة اليسرى صدها الحارس مرة أخرى فارتدت من جديدة الى ريبيتش الذي مررها عرضية الى إيفان بيريسيتش المرتاح في المنطقة لكنه سدد عالية في المدرجات.

وفي الدقيقة 38 ارتقى المدافع الكرواتي ديان لوفرن فوق الجميع لملاقاة رفعة من ضربة حرة لكنه أخطأ المرمى فمرت جانبية قابلتها في الدقية 42 كرة من إريكسون لم تبد خطيرة في البداية لكن الإعادة أظهرت أنها اصطدمت بالمقص الأيمن للحارس في القائم وخرجت.

وكانت آخر أحداث الشوط الأول تسديدة من راكيتيتش أبطل شمايكل مفعولها بسهولة.

وبدأ الشوط الثاني بطيئا نسبيا في ظل أفضلية بسيطة لمنتخب الدنمارك الذي منع الكرواتيين من التحرك كما يريدون كما حاول شن هجمات خطرة منها واحدة في الدقيقة 56 عندما تهيأت الكرة أمام يوسف بولسن الذي سدد بعيدا عن المرمى.

وبقيت السيطرة للمنتخب الكرواتي على خط الوسط لكن دون أي أحداث تذكر سوى بعض الركنيات من هنا أو من هناك الى حين سنحت فرصة للدنمارك في الدقيقة 72 عندما وصلت الكرة عرضية الى نيكولاي يورغنسون وهو وحيد داخل المنطقة لكنه سدد بين يدي الحارس سوباسيتش.

وفي الدقيقة 78 رد ريبيتش بتسديدة بعيدة وقوية لكن الحارس أطبق عليها.

وفي آخر ست دقائق بذل المنتخب الكرواتي مجهودا كبيرا سعيا منه لإنهاء اللقاء في وقته الأصلي ومفاجأة خصمه لكن الأخير كان له بالمرصاد.

وكما أنهى الشوط الأول حاول راكيتيش تغيير النتيجة من خلال تسديدة أخيرة من جديد لعلها تصيب هذه المرة لكنها مرت الى جانب القائم تبعها تسديدة مماثلة من الجهة المقابلة من بريثوايت.

وكما حصل في المباراة الأولى اليوم انتقل المنتخبان الى الشوطين الاضافيين الذي سجل الأول منه استمرارا للضغط من قبل منتخب الدنمارك الذي بدا أكثر إصرارا من نظيره الكرواتي على الفوز مقابل تراجع غرب من الأخير رغم انه يملك خط وسط ممتاز قادر على التحكم في أي مباراة.

وفي الدقيقة 98 كاد الدنماركيون يسجلون هدفا ثانيا لكن تسديدة لاسي شون المفاجئة من خارج المنطقة مرت قربة جدا من المرمى.

وقبل نهاية الشوط الإضافي الأول بدقيقة سنحت فرصة للمنتخب الكرواتي أبعدها شمايكل من تحت عارضته الى ركنية بعدما ارتطمت عرضية كرواتية بمدافع دنماركي وحولت طريقها.

أما الشوط الاضافي الثاني فانطلق بتبادل هجمات من الفريقين تعامل معها الدفاع بالشكل المناسب رغم أن بعضه شكل خطورة لا سيمن اللاعب الدنماركي بيون سيستو الذي دخل بديلا في بداية هذا الشوط حيث بدا ان المدرب يعتمد على سرعته الكيرة لا سيما انه لا يزال مرتاحا وهو سدد في الدقيقة 107 الى جانب القائم بعدما راوغ الدفاع.

وقبل ست قائق من نهاية المباراة سنحت فرصة المباراة بالنسبة للمنتخب الكرواتي الذي حصل على ركلة جزاء عقب تعرض ريبيتش للإعاقة داخل المنطقة وهو في طريقه منفردا نحو المرمى بعدما انسل خلف المدافعين ليقابل تمريرة متقنة فتصدى لوكا مودريتش للكرة وسددها فتألق شمايكل في صدها ونجح في التقاطها دون أن يدع أي فرصة لكي ترتد لمودريتش أو غيره مرة أخرى لتضيع الفرصة ويبقى التعادل مسيطرا وليلجأ الفريقان الى ركلات الجزاء الترجيحية.

في هذه الركلات تألق الحارسان وسجل لكرواتيا كل من أندريه كراماريتش ولوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش بينما صد شمايكل كرتي ميلان باديلي وجوسيب بيفاريتش فيما سجل للدنمارك كل من سيمون كيار ومايكل كرون ديلي بينما أهدر كل من كريستيان إريكسون الذي سدد في القائم ولاسه شون ونيكولاي يورغنسون بعدما صد سوباسيتش كرتهما ليفوز المنتخب الكرواتي بثلاث ركلات مقابل ركلتين.

وسيواجه منتخب كرواتيا في ربع النهائي نظيره الروسي وذلك يوم السبت المقبل علما بأن الأخير كان فاز على المنتخب الاسباني في وقت سابق اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock