منوعات

23 مليون إنكليزي شاهدوا ركلات الترجيح أمام كولومبيا

(أ ف ب) – تابع أكثر من 23 مليون مشاهد انكليزي ركلات الترجيح في المباراة بين منتخب بلادهم ونظيره الكولومبي في الدور ثمن النهائي لمنافسات كأس العالم في كرة القدم أمس، بحسب أرقام قنوات محلية اليوم، ما يشكل أكبر عدد من المشاهدين لحدث رياضي مباشر منذ الحفل الختامي لأولمبياد لندن 2012.

وبلغ المنتخب الانكليزي الدور ربع النهائي لكأس العالم للمرة الأولى منذ 2006، بفوزه على كولومبيا 4-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي. الا ان الأهم بالنسبة لمنتخب «الأسود الثلاثة»، كان كسره لعنة هذه الركلات التي أقصته ثلاث مرات من البطولة.

وأفادت شبكة «اي تي في» الانكليزية التي تتشارك حقوق البث المباشر لمباريات المونديال الروسي مع هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي»، ان 23,6 مليون مشاهد تابعوا الدقائق الخمس التي استغرقتها ركلات الترجيح للمباراة التي أقيمت في ملعب سبارتاك بموسكو ليل أمس.

وأشارت الى ان معدل متابعي المباراة بكاملها بلغ 20,1 مليون شخص، بينما سجل عدد المشاهدين حدا أقصى بلغ 24,4 مليون شخص.

وتتشارك «اي تي في» و«بي بي سي» نقل المباريات في انكلترا بشكل مباشر. وفي حين بثت مباراة الدور ثمن النهائي عبر «اي تي في»، ستقوم «بي بي سي» بنقل مباراة الدور ربع النهائي ضد السويد السبت المقبل، والتي يتوقع ان يتخطى فيها عدد المشاهدين الرقم الذي سجل ليل أمس.

وبحسب القنوات الإنكليزية، يعتبر عدد مشاهدي مباراة أمس الأكبر منذ الحفل الختامي لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في لندن 2012، والذي تابعه عبر الشاشة 26,2 مليون شخص، بحسب أرقام «بي بي سي».

وكان من بين المشاهدين رئيسة الوزراء تيريزا ماي، بحسب ما أكد متحدث باسمها بقوله «لقد تابعت أجزاء من المباراة (…) لكن كما قالت سابقا، هي تعاني مع متابعة ركلات الجزاء لأنها توتر الأعصاب».

وعلقت ماي بنفسها على الفوز الانكليزي، قائلة في جلسة لمجلس العموم اليوم «شهدت البلاد حدثا نادرا ومرحبا به جدا ليلة أمس. فوز المنتخب الانكليزي بركلات الترجيح (…) اعتقد ان الارتياح ولا سيما الفرح، كان يمكن الشعور به على امتداد البلاد».

أضافت «أريد تهنئة (المدرب) غاريث ساوثغيت وفريقه على أداء رائع».

ولا تزال أرقام المشاهدين لمباراة أمس أقل من الأرقام القياسية التي سجلت لمباريات سابقة للمنتخب. ويبلغ الرقم القياسي لمعدل المشاهدين في الأعوام الثلاثين الماضية 26,2 مليون مشاهد، وذلك لنصف نهائي كأس العالم 1990 بين انكلترا وألمانيا الغربية (عندما خرجت انكلترا أيضا بركلات الترجيح)، يليه 26 مليونا في مباراة الجولة الثانية من منافسات الدور الأول لمونديال 1998 ضد الأرجنتين.

وتحمل مراسم جنازة الأميرة ديانا في العام 1997، الرقم القياسي لعدد المشاهدين لبث مباشر في انكلترا، والذي وصل الى 32 مليون مشاهد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock