عام

المدن البلجيكية في حالة تأهب قصوى

(وكالات) – تخشى بعض المدن، على الحدود المشتركة بين بلجيكا وفرنسا، من حدوث مخالفات محتملة من قبل الجماهير، خلال المباراة المقررة بين منتخبي البلدين، في وقت لاحق اليوم، في نصف نهائي كأس العالم، لذلك تم اعلان حالة التأهب القصوى في تلك المدن الحدودية

وأعلنت سلطات مدينة موسكرون الحدودية ببلجيكا، أن المكان المخصص للمشاهدة الجماعية للمباراة سيحمل ألوان «الأسود والأصفر والأحمر» فقط، وهي ألوان العلم البلجيكي.

وأعلنت السلطات المحلية أنه «على من يرغب في تشجيع منتخب جيراننا»، فيمكنه متابعة المباراة عبر شاشات أخرى على الجانب الآخر من الحدود.

كذلك صرحت مصادر بمدينة كومينس وارنتون البلجيكية، بأنها قررت عدم عرض المباراة في ساحات المشاهدة الجماعية لأسباب أمنية، وذلك رغم عرض مباريات سابقة من المونديال الحالي.

كذلك ستغلق مدينتا ويرفيك البلجيكية وويرفيك سود الفرنسية، المتجاورتان، الجسر الذي يربط بينهما، مساء اليوم، حسب ما ذكرته تقارير إخبارية محلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock